الشهيد لمحجوب شريف ....

اذهب الى الأسفل

الشهيد لمحجوب شريف ....

مُساهمة  د/عبد الهادي إبراهيم في الثلاثاء أغسطس 28, 2007 6:16 am

الشهيد

قصيدة لمحجوب شريف


صدقنى أنا لا قيتو امبارح

لا بحلم كنت ولا سارح

كان باسم وشامخ كالعادة

نفس الخطوات البمشيها

نفس الكلمات الوقادة كان فاتح قلبه على الشارع

صحيح أنا قبلك صدقت

جريت وبكيت لما سمعت

يوم نفذوا حكم الاعدام

لكنه بكل تفاصيلو

جسمو .. لونو .. ضحكو .. صوتو

مشيهو وطولو

لاقانى وبحلف نتأكد

لا طيف لا واحد من جيلو

فوجئت حقيقة وبصراحة

لو مش أبعادو الشخصية

والسوق .. الحركة هدير الكارو

حديث المارة مع الباعة

والناس ، الداخل للبوسته

الطالع منها ، والساعة

زى سبعة صباحا ، والشارع

مليان عمال وأفندية

وفى طول الوقت وكنت بفكر

امكن بحلم

امكن كل الحاص اشاعة

بس لكنى جرية قريت أيام المحنة

سمعت اذاعة

وكل الزملا الشهدا ، شرفنا

صانو شرفنا بكل شجاعة

واستبسالم كان فى الدنيا

حديث الساعة

وشفت بعينى

فتشو بيتنا وبيت جيرانا

رفعت ايدى

مرة الدبشك ، ومرة السنكى

ومرة زناد ما بين عينى

دا كلو تمام انا وعشتو

لحظة بلحظة مشاهد حيه

بس لكنو هداك قدامى

كمان شايفنى بعاين لى

وفطول الوقت .. كنت بفكر

امكن بحلم

امكن امانى

امكن بشبهو واحد تانى

وفجأة الصوت اياه .. عرفتو

عرفتو الما بغبانى

"يااخينا ازيك"

اهلا مرحب .. ايوه اتفضل" نادانى

مشيتلو.. مصدق وما مصدق

سلمت بقلبى واحضانى

وشعرت كأنه بيعرفنى

شعرت كأنه بيقرانى

راجل نكته عميق ومهذب

رائع جدا وانسانى

ولما جمعنى وشجعنى

سألتو بدهشة عن الحاصل

قاطعنى .. "بتعنى الاعدام؟

اعدامنا .. بتقصد اعدام؟

الموت لو شنقا حتى الموت

الموت .. لو رميا بالرصاص

ما هو الموت"

"الشعب يقرر من الحى والميت مين

الشعب يقرر مين الحى والميت مين

ونحن عمرنا القدام

الحزب .. اليقظة .. الاقدام

الحزب .. اليقظة .. الاقدام

الحزب .. اليقظة .. الاقدام"

وبسرعة انكسر الميدان بالناس

عشرات العشرات

أطفال .. عمال .. وطليعيين

وبنات طيبات

ومنشورات
avatar
د/عبد الهادي إبراهيم

عدد الرسائل : 53
الإسم : : dozna.jeeran.com
تاريخ التسجيل : 05/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى